أحدث الأخبار

القائمة الكلاسيكية

ما جهة دخول الجنوبي, بالرّغم الفرنسية عل حيث. هو ومضى الأحمر قبل, قدما بالجانب يكن أم. هامش العاصمة مع فقد. الثالث تغييرات مكن تم, حين أي وسفن وتتحمّل وحلفاؤها.
rear-1.jpg

تسعى الكثير من السيدات للحصول على المؤخرة البارزة أو ما يسميه البعض “المؤخرة البرازيلية” والتي تعطي شكلاً أنثويًا جذابًا للمرأة.. سنتعرف من خلال السطور القادمة على أهم الوسائل التي تساعد في تكبير المؤخرة وإبرازها بالإضافة إلى اكتشاف حقيقة ما إذا كانت أي من تلك الإجراءات قد تسبب مُضاعفات طبية.

 

طرق تكبير المؤخرة

تتعدد طرق تكبير المؤخرة وتختلف فيما بينها من حيث المواد المستخدمة والنتائج المتوقعة، تشمل هذه الطرق:

تكبير المؤخرة باستخدام السيليكون

هي الطريقة الأشهر المستخدمة في تكبير الأرداف.. تُجرى العملية عن طريق زرع حشوات السيليكون -حسب الحجم المناسب لكل حالة- ما بين الأنسجة العضلية الموجودة في الجزء العلوي من الأرداف أو المؤخرة. بالإضافة إلى تكبير حجم المؤخرة.. تساعد هذه العملية أيضًا على تخلص المرأة من الترهلات الموجودة في منطقة الأرداف. تُجرى العملية تحت التخدير العام وتستغرق نحو الساعتين، ويمكن للمريضة العودة إلى المنزل في نفس اليوم بعد الإفاقة من التخدير كما تستطيع أن تعود لممارسة حياتها الطبيعية بعد مرور أسبوعين.

 

تكبير المؤخرة عن طريق حقن الدهون

تقنية نقل الدهون هي التقنية التي أحدثت طفرة في مجال تجميل ونحت الجسم، فبعد أن كان الإجراء الطبيعي بعد شفط الدهون هو التخلص منها.. بات بإمكاننا استخدام هذه الدهون مرة أخرى لإعادة نحت الجسم بالشكل الذي يطلبه المريض. في هذه العملية، تُحقَن الدهون الذاتية – التي تم شفطها من نفس الشخص – في منطقة الأرداف من أجل تكبيرها بالشكل المطلوب. يعتبر هذا الإجراء من الإجراءات الدائمة، فلا تحتاج المرأة إلى إعادة هذه العملية بعد سنة أو سنتين كما هو الحال حال اللجوء إلى بعض التقنيات الأخرى.

 

تكبير المؤخرة عن طريق حقن الكولاجين

هي إحدى الطرق الغير جراحية لتكبير الأرداف.. في هذه العملية، تُحقن مادة الكولاجين المسؤولة عن تحفيز تجدد الخلايا الموجودة في الجلد لتتخلص المرأة من ترهلات الأرداف وتحصل على شكل مؤخرة مشدود وبارز.

 

تقنية الخيوط لـ تكبير المؤخرة

هي تقنية تهدف إلى رفع الأرداف عن طريق الخيوط لتبدو المؤخرة بارزة وكبيرة للوصول إلى ما يُعرف باسم “المؤخرة البرازيلية”.

 

تكبير المؤخرة عن طريق حقن الفيلر

تُستخدم حقن الفيلر بكثرة لتكبير الأرداف لكن يجب الإشارة إلى أن النوع الدائم من حقن الفيلر الذي يستخدمه البعض قد يتسبب في الكثير من المضاعفات ما قد يضر الخاضعات للعملية.. لذا ينصح الأطباء باستخدام النوع المؤقت الذي يذوب تلقائيًا بعد سنة أو سنتين حتى وإن كان مكلفًا بعض الشيء.

 

مخاطر عمليات تكبير المؤخرة

كغيرها من عمليات التجميل.. فإن عملية تكبير الأرداف أو المؤخرة قد يكون لها بعض المضاعفات، مثل:

– الإصابة بالالتهابات بعد العملية.

– وجود تورمات أو زرقان.

– تلف بعض أنسجة الجلد.

 

هل تتسبب عمليات تكبير المؤخرة في الإصابة بالسرطان؟

يشيع لدى بعض النساء أن العمليات التي يتم فيها حقن بعض المواد في الأرداف قد تتسبب في الإصابة بالسرطان. في الحقيقة.. ليس لهذه الشائعة أي أساس علمي، وكل ما على الخاضعات للعملية فعله هو الالتزام بما يصفه الطبيب من أدوية أو كريمات تساعد في الاستشفاء بعد العلمية، والحرص على تجنب استخدام المنتجات مجهولة المصدر.

 

هل هناك طرق طبيعية لتكبير المؤخرة؟

هناك بعض الطرق الطبيعية مثل ممارسة بعض الأنشطة الرياضية بأساليب معينة تعمل على تقوية عضلات الأرداف وشد الجلد، وهو الأمر الذي يسمح بإبراز المؤخرة وإعطائها شكلاً رياضيًا جذابًا. ولكن إذا كانت المرأة ترغب في الحصول على شكل معين للمؤخرة.. فإنها قد لا تستطيع الحصول على الشكل المطلوب من خلال ممارسة هذه الأنشطة الرياضية وحدها، وعليها أن تلجأ لإحدى الإجراءات التي ذكرناها سابقًا.



دكتور محمد عبد الوهاب


اخصائى الامراض الجلدية
وجراحات تجميل الجلد واثار ما بعد جراحات التجميل
“دبلومة الامراض الجلدية “
“دبلوم الجراحات التجميلية والترميمية“




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عبد الوهاب



    © 2020 Dr Mohamed Abd-Elwahab. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency