-تجميل-الانف.jpg

تهدف عملية تجميل الأنف إلى إصلاح العيوب الشكلية سواء كانت خلقية أو ناتجة عن حادث، وتهدف أيضًا إلى إصلاح العيوب الوظيفية التي من شأنها أن تؤثر على وظيفة التنفس، مثل عيوب الحاجز الأنفي.

إليك أهم التفاصيل حول عملية تجميل الأنف ، وطرق إجرائها.

ما هي عملية تجميل الأنف ؟

تتكون الأنف من عظام تشكل الجزء العلوي من الأنف، وغضاريف تشكل الجزء السفلي منها، وحاجز أنفي يفصل بين جانبي الأنف.

في بعض الأحيان قد يتأثر شكل هذه الأجزاء الثلاثة، وهو ما يؤثر على الشكل الجمالي للأنف وتناسقه مع سائر ملامح الوجه، كما أنه في حالة انحراف الحاجز الأنفي فإن ذلك يؤثر على وظيفة التنفس.

لذا.. فإنه من خلال عملية تجميل الأنف يتم إصلاح هذه العيوب عن طريق الجراحة لإعادة تشكيل الأنف، أو بدون جراحة عن طريق حقن الفيلر.

اعرف اسعار عملية تجميل الانف في مصر

 

ما قبل عملية تجميل الأنف

يسبق تجميل الأنف بعض الاستعدادات والفحوصات التي تبين إمكانية إجراء هذه العملية، وجاهزية العميل لمثل هذا الإجراء:

  • سؤال العميل عن التاريخ المرضي له ولعائلته، وسؤاله عن الأدوية التي يتناولها.
  • إجراء فحوصات الدم.
  • الفحص الدقيق للأنف للتأكد من سمك الجلد وحجم الغضاريف والعظام.
  • تصوير الأنف لتحديد نوع الإجراء المناسب، وتحديد الشكل المتوقع عن طريق عمل رسم ثلاثي الأبعاد.
  • إخبار العميل بالأمور المتوقع حدوثها بعد العملية، مثل التورمات والزرقان (في حال الجراحة).
  • الامتناع عن تناول الأدوية التي تؤثر في سيولة الدم أو تزيد من خطر حدوث نزيف، وذلك قبل العملية بحوالي أسبوعين.

وينصح الأطباء أيضًا بضرورة الامتناع عن التدخين، لما له من تأثير مباشر على الاستشفاء بعد العمليات الجراحية.

طرق تجميل الأنف

هناك العديد من الطرق التي تستخدم لتجميل الأنف.. منها ما هو جراحي ومنها ما هو غير جراحي، إليك أهم هذه الطرق:

الجراحة

تعد الجراحة واحدة من أهم طرق تجميل وإصلاح الأنف، وفيها يقوم الطبيب بإعادة تشكيل الأنف عن طريق إزالة أجزاء من الغضاريف أو العظام الموجودة في الجزء العلوي في حالة تضخم حجم الأنف، أو تشكيل العظام والغضاريف بالصورة التي تعطي تناسقًا مع ملامح الوجه.

تجرى جراحة الأنف التجميلية تحت تأثير المخدر الموضعي أو المخدر العام حسب الحاجة، وتبدأ نتائج عملية تجميل الأنف في الظهور والاستقرار بعد مرور عدة أشهر.

وتنقسم الجراحة إلى نوعين رئيسيين، هما:

  • الجراحة المفتوحة: وهي الطريقة التقليدية التي كانت تستخدم قديمًا وما زالت تستخدم في بعض الحالات.
  • الجراحة المغلقة: وتجرى عن طريق عمل شق صغير في الجزء السفلي من الأنف، وقطع العظام والغضاريف باستخدام الليزر أو الأدوات الجراحية التقليدية.

وتساهم الجراحة المغلقة في تقليل فترة التعافي اللازمة بعد الإجراء.

تجميل الأنف بدون جراحة

في بعض الحالات التي تكون فيها عظام الأنف ساقطة “الأنف الأفطس”، وفي حالات صغر حجم الأنف عن المعدل الطبيعي الذي يجعل شكل الأنف متناسقًا مع الوجه تستخدم حقن الفيلر لملئ هذا الفراغ.

من أهم المواد التي تستخدم في الفيلر:

  • الدهون الذاتية من العميل.
  • البوتوكس.
  • الكولاجين.

تساعد هذه المواد في إضفاء منظر جمالي طبيعي للأنف، ولكن نتائج تجميل الأنف بالفيلر ليست ثابتة، حيث إن العميل قد يحتاج إلى إعادة هذا الإجراء بعد مرور سنتين أو ثلاث سنوات.

وفي بعض الحالات قد يستخدم الطبيب تقنية الخيوط لرفع أرنبة الأنف الساقطة، وفي هذه الحالة تكون النتائج شبه دائمة، وقد لا يحتاج العميل إلى إزالة هذه الخيوط طوال حياته.

اعرف اهم  مراكز تجميل الانف في مصر

  • يقوم الدكتور محمد عبد الوهاب -أخصائي الأمراض الجلدية وجراحات تجميل الجلد- بإجراء عملية تجميل الأنف بأحدث وأأمن التقنيات.
    يمكنك حجز أقرب موعد مع الدكتور محمد من خلال وسائل التواصل الموضحة على موقعنا الإلكتروني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *




دكتور محمد عبد الوهاب


اخصائى الامراض الجلدية
وجراحات تجميل الجلد واثار ما بعد جراحات التجميل
“دبلومة الامراض الجلدية “
“دبلوم الجراحات التجميلية والترميمية“




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عبد الوهاب



    © 2020 Dr Mohamed Abd-Elwahab. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency