شفط الدهون

body-sculptinh-1.jpg

يبحث العديد من الأشخاص عن طرق الوصول لجسم مثالي ومتناسق والتخلص من الدهون الزائدة في مناطق الجسم المختلفة وذلك عن طريق الخضوع إلى عملية شفط الدهون. تهدف هذه العملية إلى التخلص من الوزن الزائد في بعض مناطق الجسم فقط دون أي علاقة بفقدان الوزن الزائد؛ فهي أداة لنحت الجسم فقط واستعادة شكله الطبيعي المتناسق. في السطور التالية سنعرض لكم كل ما تريدون معرفته عن عملية شفط الدهون.

 

أهم شروط الخضوع إلى عملية شفط الدهون

تُناسب عملية شفط الدهون المُصابين بالسمنة الموضوعية، أي أصحاب الترسبات الدهنية الزائدة في مُختلف مناطق الجسم مثل البطن والذراعين والأفخاذ. مع ذلك، هناك بعض الشروط التي يجب توافرها فيمن يرغب الخضوع للعملية مثل:

  • امتلاك وزن مناسب وصحي، فهي ليست عملية لإنقاص وزن أصحاب السمنة المتوسطة أو المفرطة.
  •  مرونة الجلد بنسبة كبيرة.
  •  غياب وجود أي أمراض حادة أو مزمنة تمنع الفرد من خضوعه للعملية.

أنواع عمليات شفط الدهون

يوجد ثلاثة أنواع لعمليات شفط الدهون سنتعرف عليها في السطور التالية:

  • شفط الدهون التقليدي: يتم شفط الدهون بالطريقة التقليدية عن طريق حقن محلول معين في الجزء المراد شفط الدهون منه، لتسهيل عملية الشفط.
  • شفط الدهون بالليزر: تعتبر هذه التقنية من أحدث التقنيات التي ساعدت بشكل كبير على التخلص من الدهون الموضوعية بدون أي مضاعفات.

يتم تخدير الجزء المراد إزالة الدهون منه، ومن ثم تسليط الليزر على هذه المنطقة لتفتيت الدهون المتراكمة وتحفيز الجلد على إفراز مادة الكولاجين لتحسين شكله وزيادة مرونته ومنحه النضارة والحيوية.

  • شفط الدهون بالفيرز: تعد شفط الدهون بالفيزر إحدى التقنيات الحديثة والمتطورة التي تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية باستخدام الموجات تحت الصوتية، وهو ما يمنع تكوين الدهون مرة آخرى في هذا الجزء، ذلك إلى جانب شد الجلد، الأمر الذي يُكسبك مظهرًا مثاليًا.

ما هي الأماكن المستهدفة في الجسم لعملية شفط الدهون؟

يمكن إجراء عملية شفط الدهون في العديد من الأجزاء  في الجسم أهمها:

  •  الأرداف
  • الذراعين
  • الساقين
  •  الذقن
  • البطن
  • الفخذ

 

 

مميزات عملية شفط الدهون

لعملية شفط الدهون العديد من المميزات التي تجعلها خيارًا مناسبًا للمرضى الذين يعانون من الدهون الموضوعية:

  • الحصول على جسم مثالي بدون أي ترهلات.
  • الوصول لنتائج سريعة ودائمة طالما حافظنا على نظامنا الغذائي الصحي واهتممنا بممارسة الرياضة اليومية.

 

ما بعد عملية شفط الدهون

يجب على المريض اتباع بعض التعليمات عقب إجراء العملية وهي:

  • بعد إجراء العملية بـ15 يومًا، يجب الخضوع إلى جلسات مساج للمساعدة على ارتخاء العضلات، كما ينبغي البدء في  ممارسة النشاط الرياضي تدريجيًا.
  • ارتداء رباط ضاغط على المكان الذي تم  شفط الدهون منه للسيطرة على التورم.
  • اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون. 

يجب التأكيد على المريض بأن الالتزام بهذه التعليمات له دور كبير في الحفاظ على الشكل المثالي الجيد الذي اتخذه الجسم عقب إجراء العملية. 

 

المضاعفات المحتملة بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون شأنها شأن أي عملية أخرى، وهو ما يعني أنها قد تُسبب بعض المضاعفات، الأمر الوارد حدوثه عند إجراء العملية لدى غير المتخصصين وأصحاب الخبرة في ذلك النوع من الإجراءات. مع ذلك قد يُصاب الفرد بمجموعة من الأعراض الجانبية البسيطة بعد العملية التي تزول خلال فترة قصيرة، تشمل هذه الأعراض:

  • التورم البسيط مكان الشفط
  • الشعور ببعض الألم الذي يُعالَج باستخدام المسكنات الموصوفة من جانب الطبيب

ينصح الدكتور محمد عبد الوهاب بضرورة التحدث إلى طبيبك المتخصص واستشارته في النتائج المتوقعة لأي من الإجراءات التجميلية قبل الخضوع إليها، وذلك من أجل اختيار الإجراء المناسب للحالة وعدم رفع سقف الطموحات إلى ما لا يمكن تحقيقه بسهولة.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *




دكتور محمد عبد الوهاب


اخصائى الامراض الجلدية
وجراحات تجميل الجلد واثار ما بعد جراحات التجميل
“دبلومة الامراض الجلدية “
“دبلوم الجراحات التجميلية والترميمية“




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عبد الوهاب



    © 2020 Dr Mohamed Abd-Elwahab. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency