جراحة تجميل الثدي

breast-1.jpg

تهدف جراحة تجميل الثدي إلى إعادة التناسق في شكل الثديين والتخلص من بعض المشكلات التي تؤثر على ثقة المرأة في نفسها، سواء كانت هذه المشكلة هي صغر حجم الثدي أو كبره أو ترهله، أو عدم تساوي حجم الثديين. ومن خلال هذه السطور القادمة يمكننا أن نتعرف على أهم التقنيات التي تستخدم في جراحة تجميل الثدي ومخاطر هذه الجراحات.

 

 

جراحة تجميل الثدي لتكبير الثدي

تجرى عملية تكبير الثدي عن طريق استخدام إحدى هذه التقنيات:

 

  • زرع السيليكون لتكبير الثدي

يتم إجراء هذه العملية عن طريق عمل شق جراحي أسفل الثدي، أو حول حلمة الثدي، أو تحت الإبط. ومن خلال هذا الشق يقوم الطبيب بزرع حشوات السيليكون -بالحجم المطلوب- في جيب داخل الثدي، ويكون هذا الجيب أمام الأنسجة العضلية الموجودة في الثدي أو بين هذه الأنسجة.. وهو ما يؤثر في الحصول على شكل وملمس طبيعي للثدي.

 

  • زرع الدهون الذاتية لتكبير الثدي

تعد هذه الطريقة واحدة من أفضل طرق جراحة تجميل الثدي .. والتي تعتمد بشكل كامل على مصادر طبيعية لتكبير الثدي. حيث إن هذه العملية تتم عن طريق نقل aالدهون التي تم شفطها من المريضة، ومن ثم إعادة زرعها في الثدي مرة أخرى.

 

 

جراحة تجميل الثدي لتصغير الثدي

تجرى عملية تصغير الثدي في الحالات التي يكون فيها حجم الثدي غير متناسق مع حجم الجسم، وهو ما يتسبب في عدم الرضا عن الشكل العام بالنسبة للمرأة. ويتم في هذه العملية شفط الدهون الزائدة في الثديين وإعادة تثبيت حلمة الثدي في موضعها الطبيعي بعد أن كانت متدلية إلى الأسفل بسبب الزيادة الكبيرة في حجم الثدي.

جراحة تجميل الثدي لشد ترهلات الثدي

يتم إجراء هذه العملية للسيدات اللاتي يعانين من مشكلة تدلي أو ترهل الثدي في مراحله المختلفة، سواء كانت المشكلة هي سقوط حلمة الثدي عن مكانها الطبيعية أو تدلي الثدي بالكامل على البطن. ويتم في هذه العملية استئصال الجلد المترهل وشفط الدهون الزائدة من الثدي، ومن ثم يقوم الجراح برفع الثدي والحلمة إلى مكانهما الطبيعي.

 

 

 

ما بعد جراحة تجميل الثدي

تمر المريضة التي خضعت لإحدى جراحات تجميل الثدي بالأمور الآتية:

يقوم الطبيب بإغلاق الجروح عن طريق الخياطة التجميلية التي تخفي أثر الجراحة مع مرور الوقت.

تستطيع المرأة العودة إلى المنزل في نفس اليوم الذي خضعت فيه للعملية.

تشعر المرأة ببعض الآلام في الأيام الأولى من إجراء العملية.

تستطيع المرأة ممارسة حياتها بشكل طبيعي بعد مرور أسبوعين من العملية، وتستطيع ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة بعد مرور نحو شهر ونصف.

 

 

مخاطر جراحة تجميل الثدي

تتضمن جراحة تجميل الثدي -كغيرها من الجراحات – عددًا من المخاطر التي قد تحدث أثناء وبعد العملية، منها:

  • التعرض للعدوى نتيجة التدخل الجراحي.
  • نزيف الدم المستمر بعد الجراحة.
  • شقوق جراحية مرئية.
  • عدم الإحساس بجلد الثدي.
  • عدم تناسق الثديين.
  • الاضطرار إلى إعادة العملية مرة أخرى في حالة عدم حصول المريضة على النتيجة المرجوة من الجراحة.

 

بعض هذه المضافات قد يكون مؤقتًا، وبعضها الآخر يمكن تجنبه عن طريق استخدام الأدوات الجراحية المعقمة، وإجراء العملية بالدقة المطلوبة.

 

يقوم الدكتور محمد عبد الوهاب -أخصائي الأمراض الجلدية وجراحات تجميل الجلد وآثار ما بعد جراحات التجميل- بإجراء عمليات تجميل الثدي وإعادة التناسق والشكل الأنثوي الجميل الذي ترغب فيه المرأة. ويمكنك الحجز والاستعلام عن طريق قنوات الاتصال الموضحة على الموقع.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *




دكتور محمد عبد الوهاب


اخصائى الامراض الجلدية
وجراحات تجميل الجلد واثار ما بعد جراحات التجميل
“دبلومة الامراض الجلدية “
“دبلوم الجراحات التجميلية والترميمية“




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عبد الوهاب



    © 2020 Dr Mohamed Abd-Elwahab. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency